منتدى لطلاب الصف التاسع مدرسة معضمية الشام الرابعة ح2 مادة اللغة العربية للنقاش و تبادل الآراء و المعلومات


    ضعف الذاكرة ( تخزين المعلومات )

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 12/09/2009

    ضعف الذاكرة ( تخزين المعلومات )

    مُساهمة  Admin في الخميس ديسمبر 24, 2009 5:46 am

    كثير من الطلاب يعزو تقصيره إلى ضعف ذاكرته ، فإذا سئل عن موضوعات كثيرة في دراسته يجد نفسه عاجزا عن تذكرها أو تذكر جزء منها ، و إن كان بعضها قد درسه منذ فترة قريبة .
    لو أننا طلبنا من هؤلاء الطلاب تذكر حلقة أو حلقات من مسلسل معروف( باب الحارة مثلا ) لوجدنا معظمهم يسردون الأحداث بكثير من التفصيل رغم مضي وقت بعيد على رؤيتها .
    ماذا يعني هذا ؟ !
    هذا يعني أنّ ذاكرة هؤلاء الطلاب جيدة ، و لكن الخطأ عندهم في طريقة التخزين ، و طريقة الاستعادة .

    **** كيف نخـزن المعلومات في عقولنا ؟
    1 ـ تحديد الهدف و التركيز عليه :
    يجب على الطالب أن يحدد الدرس أو المعلومات التي سيدرسها ، أي ألا يفتح كتابه و يدرس أيّ شيء ، أو أن يتنقل بين عدد من الفقرات من دروس مختلفة .
    و نعني بالتركيز أن يخلو ذهن الطالب من أيّ اهتمام لا علاقة له بالدراسة كطعام
    أو لعب أو نزهة أو عرس أو برنامج تلفازي أو ما شابه .
    2 ـ إحاطته بشيء من المرح أو الخيال :
    في غالب الأحيان يكون جزء من المادة التي ندرسها يتشابه في مضمونه أو بعض ألفاظه بشيء أو موقف من حياتنا ، لذلك علينا ربط هذه المعلومة بهذا الشيء و خاصة عندما يكون الأمر مضحكا أو طريفا أو خياليا ؛ لأنّ هذا يساعد و يسرع في عملية التذكر للمعلومة أو الدرس و ربما شرح المدرس .
    مثال : أثناء شرح قصيدة ( ألمّ خيال ) و عند شرح قول الشاعر : ( أنخت بباب القادسية ناقتي ) قال أحد الطلاب : أجلست ناقتي على باب قدسيا ... فانفجر الطلاب ضاحكين .
    3 ـ ربط المفاهيم ( العناوين و الأفكار الرئيسة ) بأكثر من جانب في حياة الطالب .كالبيت أو الأهل أو اللعب أو أيّ شيء آخر .
    4 ـ تكرار التعريفات و القوانين الأساسية :
    تعريف المفهوم ( النعت ـ الهضبة ـ الدائرة ـ الخضاب ـ الديمقراطية .. و ما شابه ) أو القواعد النحوية و الإملائية و القوانين الرياضية ، غالبا تحتاج إلى تركيز على الحفظ فقط ؛ أي لا تحتاج إلى تركيز عال ، و إنما إلى تكرار لألفاظه ، فلا تأخذ جهدا كبيرا و يمكن أن تختار لدراستها أوقاتا قصيرة و إن لم تكن مرتاحا تماما .
    5 ـ أخذ قسط من الراحة :
    و هذا شيء مهم جدّا و خاصة أيام المذاكرات و الامتحانات ، حيث نفاجأ ببعض الطلاب مرهقين جسديا و ذهنيا أثناء تقديم الامتحان ، و عندما نسأل عن السبب يصرحون بأنهم سهروا إلى وقت متأخر في الأمس استعدادا للامتحان ، و هذا خطأ فادح ؛ لأنه تعب واجتهد في الدراسة و هذا التعب سيؤثر على قدرته في استعادة المعلومة أثناء الامتحان فيجد نفسه مرتبكا و يضيع الوقت عليه لأن القدرة الذهنية والجسدية أصبحت عنده في أضعف حالاتها .
    و للحديث بقية
    avatar
    ملك الغرام 1\9

    المساهمات : 53
    تاريخ التسجيل : 18/10/2009
    العمر : 22
    الموقع : زعرورة

    شكر و وجهة نظر

    مُساهمة  ملك الغرام 1\9 في الخميس ديسمبر 24, 2009 8:25 pm

    اولاُ اشكر الاستاذ على هذه المعلومات المفيدة وبخاصة نحن طلاب تاسع لما فيه من ضغط على الطالب والوهم الكبير في هذا الصف لانه اول مرة يخوض مثل هذا النوع من الصفوف من الناحية الاهمية و حجم الدروس الواجب حفظها فإنه معتاد على ان نجاحه وتجميع العلامات لفخر اكثر ما هو مهم لانه اذا نجح بالمواد عاى الحد ينجح والذي يجمع العلامة التامة ينجح مثله اما هنا فاصبح المجموع ذات اهمية لانه يخول الدخول إلى بعض الفروع فقط في حال جمع مجموع قليل اما الذي جمع مجموع كبير يمكن ان يدخل كل الفروع واما الناحية الثانية وهي حجم الدروس لان الطالب معتاد في السنوات الماضية على تقديم بعض الدروس من المنهاج وليس كله فياتي إلى التاسع فيحدث معه وهم كبير اذ انه (يهكل هم دراسة الكتاب من الجلدي لجلدي)
    اما عن ضعف الذاكرة وقلة التركيز فقد يكون نتيجته الاهل احياناُ لانه بعض الاهالي عندما يكون ابنهم شهادة وكان عندهم حرباُ و يعلنون حالة استنفار فلا يدعون لطالب منفس(لا طلعة لا فوتي لا تلفاز لا كومبيوتر ما في يشوف حدا )و طول الوقت يحضرون له الاساتذة لكي يعطوه الدروس
    فهذايؤدي إلى فقدان الطالب لتركيزه وكره الدراسة ويتمنى لو انه لم يصل إلى هذا المستوى من الدراسة ويشعرون كانهم في سجن
    فيجب توعية الاهالي على ان الانسان ك البركان فإذا اصبح عليه ضغط ولم يتم افراغه فانه سينغجر فيجب على الاهالي ان يتركوا مجال للطالب ان يتنفس ولو قليل king

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 6:40 am